إعلانات منتديات سدير

 


العودة   منتديات سدير > `·• آفاق رحبة •·´ > ¨° الرأي العـام °¨

¨° الرأي العـام °¨ للموضوعات العامة واختيارات الأعضاء من موضوعات مميزة ..

الإهداءات
أبوإبراهيم الشويعر : أهلاّ و مرحبًا بنور الشمس وعباراتها البهية السنيّة المشرقة .     اخوالطيبين : حكمة: قلوب الأحرار...قبور الأسرار!     مطلبي الجنان : سئل بعض الصالحين: كيف أصبحت ؟ فقال : أصبحت وبنا من نعم الله ما لا يحصى ، مع كثير ما يعصى ،     اخوالطيبين : الدين اقوى عصمة والأمن افضل نعمة     بنت الاصول : انا لم اتغير ولكني ابتعدت عن كل من لايعرف قيمتي    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2008, 10:11 PM   #1
سبحان الله
 
الصورة الرمزية حمد ولد أبو حمد
 
تم شكره :  شكر 6,153 فى 2,236 موضوع
حمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضو

 

الماء ،، اهميته تكمن في مصير الأجيال القادمة ،، موضوع للنقاش وتبادل الرأي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البعض منا يذكر كيف كانت مياه منطقة سدير بشكل عام قبل نحو 20 عام ( وبالتحديد المنطقة التي تقع بين بلدة الحسي وبين مدينة المجمعه ) ،،، كان يضرب بها المثل في عذوبتها وتوفرها ونقائها وقربها من سطح الأرض ،، بل أن بعض الأماكن كان ينبع فيها الماء طيلة العام ويطلق عليه عند العامة غيل ،،

والأن كما نرى جفت الأبار القديمه ،، وجفت كذلك الأبار الارتوازيه ،، وماتت معظم النخيل في المزارع القديمة ،، واضطر اصحاب بعض المشاريع الزراعية الحديثة للنزول لمسافات سحيقة في باطن الأرض للبحث عن الماء ،، بل بعضهم وصل لما يطلق عليه المياه الحارة ،، وهي مياه لا تتجدد وليست مثل المياه السطحية القابلة لأرتفاع منسوبها في حال هطول الأمطار.

فهناك من وضع استثمارات ضخمة في مشاريع زراعيه كانت ناجحه في حينه والأن تعاني الأمرين في الحصول على المياه ومهددة بالفناء ،،

وحتى طعم المياه الجوفيه تغير فبعد أن كان حلو المذاق أشبه بمياه المطر، أصبح مراً كالعلقم ،، واضحت المولدات تعمل لدقائق معدودة في اليوم ، وبالكاد تكفي المياه المستخرجة لإبقاء النخيل والأشجار على قيد الحياة ،،

البعض يعول ذلك على قلة مياه الأمطار خلال السنوات الماضيه ،، وأنه لو هطلت الأمطار إن شاءالله في السنوات القادمة بغزارة فسيرتفع منسوب المياه الجوفية وستنتعش الزراعة ،، فيما البعض الأخر يعول ذلك على السحب الجائر للمياه واستنزافها بطريقة جائرة وأنه لن يرتفع مستوى المياه الجوفية طالما هذا السحب الجائر غير المنظم مستمر

يحكي لي بعض كبار السن عن حكمة سكان بلاد نجد قديما عندما يحل فصل الصيف ، أو عندما تقل الامطار ،، كانوا ينظموا عملية سحب المياه ،، فمثلاً في مقدمة البلد عندما يسقي اصحابها مزارعهم يتوقفوا يوماً أو يومين عن ري مزارعهم لكي ترتفع المياه في الأبار الواقعه أخر البلده ليتمكنوا بدورهم سقيا وري مزارعهم ،،

ادارة حكيمة في ذاك الوقت لعملية نضح المياه من الأبار ،، رغم أن استنزافهم للمياه كان بسيطاً ،،
ولا يتجاوز ما تستنزفه مزارع وسكان بلدة كاملة من المياه قديما ،، استنزاف مزرعة واحدة حالياُ تستخدم المولدات الحديثة .

فيما الوضع الحالي رغم تقدم أساليب الإدارة ، ورغم الحضارة الحديثة والتقدم ،، لم نرى بادرة واحدة لتنظيم عملية استنزاف المياه الجائرة، حتى وقع الفأس على الرأس ،، وبداء الكل يتسائل أين المياه ولماذا جفت ،، وماهو مصير مزارعنا !

لقد تنبهت الدولة لهذه المخاطر مبكراً ،، وعمدت لتوصيل المياه المحلاة لسقيا سكان جميع المدن والقرى ،، هذا بالنسبة لسقيا السكان حالياً ، ولكن ماهو الوضع مستقبلاً بالنسبة للسقيا وللمزارع والزراعه ، وهل ستستمر عملية التحلية لفترات طويلة تصل لمئات السنين ! والوضع مثلما نرى فمياه التحلية تكلفتها عالية جدا وفي تزايد، ويتم نقلها لألاف الكيلومترات ،، وهي مهددة في أي وقت للعطل أو للصيانة ،،

ترى ما هو مصير الأجيال القادمة ،، إذا كان وضع المياه بالمنطقة كما نرى الأن ،، من تلاشى المخزون المائي خلال 20 عاماً فقط ،، وما هو الوضع بعد 20 عاماً قادمة ناهيك عن 100 عام !

هل لو وضعت خطة عاجلة لتنظيم عملية استنزاف المزارع الحديثة الجائر للمياه الجوفية ،، هل سيفيد ذلك في ارتفاع مستوى منسوب المياه الجوفيه !

الهدف من طرح الموضوع هو إثرائه بالنقاش الهادف وتبادل الرأي للفائدة ،، وسرد بعض القصص القديمة عن وضع المياه سابقاً، و كيفية محافظة اجدادنا وادارتهم عملية نضح المياه الجوفيه سابقاً لكي نستفيد منها الأن ، فقد اتضح ان اجدادنا كانوا أكثر حنكة منا واكثر معرفة ودراية بما يطلق عليه اليوم ادارة الأزمات ،،

الماء عماد الحياة ومستقبله غامض جداً في ظل الصمت عما يجري من استنزاف ،، ويمس مستقبلنا ومستقبل اجيالنا ،،،

شكرا لكم

حمد ولد أبو حمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2008, 11:33 AM   #2
سبحان الله
 
الصورة الرمزية حمد ولد أبو حمد
 
تم شكره :  شكر 6,153 فى 2,236 موضوع
حمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضو

 

رد: الماء ،، اهميته تكمن في مصير الأجيال القادمة ،، موضوع للنقاش وتبادل الرأي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


روى البخاري وغيره عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " مثل القائم على حدود الله ، والواقع فيها ، كمثل قوم استهموا على سفينة ، فأصاب بعضهم أعلاها ، وبعضهم أسفلها ، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مرّوا على مَن فوقهم ، فقالوا : لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً ، ولم نؤذ مَن فوقنا ، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعاً ، وإن أخذوا على أيديهم نجوْا ونجوْا جميعاً "

فنحن في مركب واحد في هذه المنطقة ،، إن سمحنا للبعض باستنزاف المياه والإسراف في استخدامها هلكنا جميعا ،،

ومن ضمن خطورة الوضع ،، أن بعض المزارعين سعيا في بحثهم عن المياه الجوفيه ،، اخترقوا اثناء حفرهم الأبار الارتوازيه،، طبقات صخرية غير مساميه تعرف بالحصاة السوداء ،، وهذه الطبقة الصخرية يبلغ عرضها مئات الأمتار،، وهي أشبه بأرضية الخزان بالمنزل ،، إذ تستقر فوق هذه الطبقة المياه السطحية التي تتجمع من مياه الأمطار ولا تسمح لها بالنفاذ لأعماق الأرض السحيقة ،،

لقد حدثت عملية استنزاف عكسيه شديده للمياه السطيحة ،، أي أن المياه السطحية لا يستفاد منها وتتسرب بشدة للأعماق السحيقة عبر فتحات تلك الأبار الأرتوازيه ،،

يذكر لي أحدهم منذ سنوات عديدة ،، أن صاحب مزرعة حفر بئر ارتوازي عميق رغبة في الحصول على مياه دفعها اقوى لري محاصيله ،، وأنه إثناء حفر البئر سقط رأس الحفار في طبقة أشبه بتجويف وابتلع التجويف رأس الحفار، وأنه سمع صوت المياه السطحية الهادرة تتسرب عبر هذه الفتحة إلى اعماق الأرض ،، وقد حاول جاهداً سد هذه الفتحة عبر إنزال خرسانة اسمنتيه في فتحة البئر الأرتوازي لكي يغلقه ويمنع تسرب المياه ،، ولكن هيهات ،، وما هي إلا شهور بسيطة حتى هبط وتأثر منسوب المياه الجوفية في كامل محيط المنطقة ،،


شكرا لكم

حمد ولد أبو حمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2008, 02:32 PM   #3
سبحان الله
 
الصورة الرمزية حمد ولد أبو حمد
 
تم شكره :  شكر 6,153 فى 2,236 موضوع
حمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضو

 

رد: الماء ،، اهميته تكمن في مصير الأجيال القادمة ،، موضوع للنقاش وتبادل الرأي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأتطرق لأسباب تغير طعم المياه الجوفية بمنطقة سدير وهل هو في حقيقته تلوث ام ماذا !

كلنا نعلم أن تلوث المياه الجوفية يحدث لعوامل عدة ،، منها نتيجة تسرب مياه البيارات وما تحويه من مواد كيميائية مثل المنظفات السامة ،، ونتيجة الملوثات الصناعية مثل زيوت السيارات والديزل وخلافه ،، ونتيجة للأسمدة الزراعية وبخاصة أيون النترات وهو أشد الملوثات خطورة ،، ونتيجة لترشيح الأملاح والمعادن الموجودة بالتربة وتسربها للمياه الجوفية عند هطول الأمطار،، وأخيراً نتيجة النفايات البلدية والمخلفات

ولكن كيف تحدث عملية التلوث !

لابد الإشارة في البداية أن المياه الجوفية تتنتقل في باطن الأرض وليست مستقرة في مكان واحد ،، فمثلاً إذا حدث سحب مياه شديد في المزارع المحيطة بالمجمعه ،، سنجد أن المياه الجوفية في جلاجل والتي تتمتع بتشبع طبقتها الأرضية بالمياه وبمنسوب عالي من المياه الجوفية ،، قد انتقلت مياهها الجوفية للمناطق ذات التشبع الأقل في المجمعه ،، وهكذا إلى أن يحدث توازن في منسوب المياه في باطن الأرض ،، وإذا جاء موسم الأمطار مثلا وهطلت امطار على المجمعه وارتفع مستوى المياه الجوفيه فيها ، تبدأ عملية انتقال المياه تتخذ وضع التحرك ببطء للمناطق الأقل تشبعاً وتستغرق عملية انتقال المياه الجوفية من منطقة لأخرى فترة قد تصل لأشهر عدة .


لنتخيل الأن وضع المياه في منطقة سدير قبل نحو 50 عام ،،،

كانت الطبقة الأرضية القريبة من سطح الأرض مشبعة بالمياه ،، فعلى انخفاض 15 متر أو أقل من ذلك يمكن رؤية المياه في الأبار القديمة، وكانت الطبقة الأرضية السطحية أشبه بخزان كبير لمياه الأمطار المخزنة منذ الأف السنين ولم يستنزف ،،

لقد تدخل عاملان رئيسيين في تميز مياه منطقة سدير بعذوبتها الفريدة سابقاً ،،

العامل الأول : درجة ملوحة الطبقة الأرضية السفلى بمنطقة سدير أخف درجة عن غيرها ، إذ أن الطبقة السفلى صخرية في معظمها

العامل الثاني : صغر عرض التربة السطحية للطبقة الحاملة للمياه، إذ أنه كلما كبرت الطبقة الحاملة للمياه كلما ازدادت ملوحتها نتيجة لتأثرها بالأملاح المتحللة من التربة عند هطول الأمطار ،،

ثم بدات الحضارة ودخلت للمنطقة بقضها وقضيضها ومولداتها وحفاراتها وأبارها الأرتوازيه

وحدث استنزاف شديد للمياه ،، نتج عنه هبوط مستوى منسوب المياه الجوفية من 20 مترا إلى 150 متر في ظرف سنوات بسيطة ،،

حسنا،، ماعلاقة هبوط مستوى منسوب المياه الجوفية بتغير طعم المياه

العلاقة تكمن في أمرين،، الأول تسبب السحب الجائر للمياه في منطقة سدير في انخفاض تشبع الأرض بالمياه ، وهذا أدى لتحرك المياه الجوفية من مناطق مشبعة بالمياه تتميز أنها أقل عذوبة وترتفع في مياهها درجة الملوحة ،، نحو منطقة سدير الأقل تشبعاً

الأمر الأخر ،، نتج عن انخفاض مستوى المياه الجوفية وزيادة الرقعة الزراعية، أن المياه المتسربة لباطن الأرض سواء من المزارع أو نتيجة هطول الأمطار ،، كانت تمر سابقاً عبر امتار قليلة لكي تصل لمستوى التشبع في الأرض ،، اما بعد استنزاف المياه الجوفية ،، اصبحت المياه المتسربة للأرض تقطع مسافة اطول تصل 150 متر وتحمل معها في أثناء اجتيازها طبقات الأرض الأملاح والمعادن الموجودة بالتربة وتبدأ ترسبها في المياه الجوفية ،،،

مع مرور السنين تغيرت نوعية المياه الجوفية السطحية ،، نتيجة للعوامل المشار إليها أعلاه

ويبقى السؤال الأهم ،، هل تعاني مياه المنطقة بدرجة ما من التلوث ،،

فيما أراه ان المناطق التي تتميز بكثافة المساكن وقربها من المزارع ،، تعاني مياهها من التلوث بدرجة أعلى من غيرها،، ولا انصح إطلاقاً بشربها ،، ونفس الأمر في المناطق التي تتميز بكثافة الرقعة الزراعية واستخدام الأسمدة والمبيدات بكثافة ، فهي تعاني من التلوث بدرجة أعلى من غيرها،،

وبالنسبة للمناطق البعيدة عن المساكن والتجمعات البشرية،، فتغير الطعم قد ينسب بدرجة أكبر لترشيح الأملاح والمعادن الموجودة بالأرض في المياه الجوفية.

شكرا لكم

حمد ولد أبو حمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2008, 10:03 AM   #4
سبحان الله
 
الصورة الرمزية حمد ولد أبو حمد
 
تم شكره :  شكر 6,153 فى 2,236 موضوع
حمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضوحمد ولد أبو حمد نسبة التقييم للعضو

 

رد: الماء ،، اهميته تكمن في مصير الأجيال القادمة ،، موضوع للنقاش وتبادل الرأي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشرت في فقرة سابقة إلى عملية انتقال المياه من منطقة لأخرى ، ورغبة في زيادة التوضيح ،، هناك طبقات مياه تسمح بتنقل المياه نتيجة لمساميتها العاليه ، وهناك طبقات لا تسمح نتيجة لزيادة تركيبها الصخري، ومن الدلائل المباشرة على سماح طبقة ما بأنتقال الماء منها أو إليها هو حدوث تغير في مستوى المياه في الأبار ،، فمثلا عند هطول امطار في مكان بعيد نوعا ما عن البئر نلاحظ زيادة منسوب المياه في البئر مما يؤكد أن الطبقة تسمح بأنتقال المياه منها وإليها ،،

كذلك هناك طبقات تربتها أشبه بخزان كبير ضخم جداً ، يحتضن المياه وتتشبع به ،، تتسرب إليها المياه من الأمطار ومن حركة وتنقل المياه من المناطق المحيطة ، وتكونت بحيرات ضخمة في أسفل الأرض،،

ولكن طبيعة المنطقة وطبقاتها الصخرية في سدير قد لا تسمح بتكون مثل هذه الخزانات الضخمة تحت الأرض ، وعلينا أن نعي ذلك ،،،

ما أود التنويه إليه ،، أن ابناء المنطقة يجب أن يتكاتفوا ، فعليهم تقع مسئولية مستقبل المياه الجوفية بالمنطقة وليس على غيرهم ،،

فوزارة المياه ليست شمس كي تغطي جميع المزارع أو الاستراحات والمساكن وتطلب منهم الاقتصاد في سحب المياه وعدم استنزاف الطبقات المائية ،، هذا الأمر ليس بمقدورها ولا عشر وزارات مثلها ،، بل ليس بمقدور أحد ،، فالاسترحات في كل مكان والمزارع في كل أرض ووادي ،، وامكانية الخداع والتمويه ممكنة ،،

لكنه أمر بمقدور ابناء المنطقة تنفيذه ،، فالمسألة تتعلق بحياة الأجيال القادمة ،، ولا ينبغي أن نستنزف طبقات المياه ، بل ينبغي أن نترك لهم شيء ،، فمن حقهم علينا أن نترك لهم ما يعينهم على الحياة مثلما صان ابائنا واجدادنا وتركوا لنا كميات المياه الوفيرة

لو قيل لك أن مرزرعتك لم يعد فيها مياه كافيه لري محاصيلك ،، ستتأثر وتحاول حفر بئر ثاني وثالث وخامس ، وربما احضرت وايتات ماء لسقيا النخيل ،،

حسناً انا اقول لك من الأن أن حفيدك واحفادك جميعهم لن يجدوا قطرة ماء واحدة من المياه الجوفية إذا استمر اسلوبنا الحالي في استنزاف مياه منطقتنا الجوفية ،، أنانية لا نظير لها أن نفكر في انفسنا ونهمل احفادنا،،

لماذا تهمنا أنفسنا فقط ، ولا نفكر في الاجيال القادمة ،،

الا نتدبر في ذلك الرجل الكبير بالسن ،، رأه احدهم يزرع شتلة نخيل ،، فضحك منه وقال له يا عم أنت تزرع نخلة لن تعيش كي تأكل من ثمرتها ،، فماذا قال له الرجل الكبير بالعمر ،، قال له " زرعوا فأكلنا ونزرع ليأكلوا " ،، لله دره ما احكمه

فهذا هو ما ينبغي أن يتكاتف عليه جميع أبناء المنطقة ،، أن يبذلوا قصار جهودهم لتنمية المياه الجوفية والمحفاظة عليها ،،

كان يمكن لوزارة المياه مثلاً أن تضع عدد من التدابير القاسية لوقف استنزاف المياه الجوفية ،، فمثلاً من الحلول القاسية ،، ان تعمد وزارة المياه لتركيب عدادات مياه على الأبار الأرتوازية في كل استراحة ومزرعة ،، شانها شان المنازل السكنية ،، وتضع رسوم عالية على كل متر مكعب يتم ضخه من الأرض ،، لكنها تركت الأمر لحكمة أبناء كل منطقة ،، فهي منطقتهم ومقر ابائهم واجدادهم ومقر احفادهم واحفاد احفادهم ،،

لنتكاتف ونكن يد واحدة ،، نحمي مياهنا من التلوث ،، فعندما نرى احدهم يرمي مخلفات زيوت السيارات في المناطق الصحراوية يجب أن نمنعه وان نبلغ السلطات ،، فهو يرتكب جريمة في حقنا لأنه يسمم الماء الذي نشربه ،، وعندما نرى أحدهم يحاول حفر بئر عميق يجب أن نبلغ عنه فهو يرتكب جريمة في حقنا إذ قد تتسرب المياه السطحية لأعماق الأرض عبر الفتحات التي احدثها في طبقات الأرض


وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ،، واعاننا الله جميعا ووحد قلوبنا وأرائنا وكلمتنا ،، في العمل على صيانة وحفظ مياهنا الجوفية وحمايتها من التلوث ، ،

وشكرا لكم

حمد ولد أبو حمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه