العودة   منتديات سدير > `·• أفياء أدبية •·´ > ¨° مِحبرةُ كتاباتك °¨

¨° مِحبرةُ كتاباتك °¨ خاص بنتاج الأعضاء من خواطر وقصص ومقالات

الإهداءات
فقيدة امها : دام عزك ياوطن ‏دام نبضك دام امنك ، ‏دمت شامخا عزيزا كريما قويا💚🇸🇦     فقيدة امها : اللهم مساءً تزهر معه الحياه ، مساكم ورد ولافندر آل سدير الكرام     عبدالعزيز العمران : لي ديرة عالي السحاب .. يسكن في شم جبالها && أطهر ثرى وأغلى تراب .. تفخر بفعل رجالها    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-2020, 09:25 PM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العمران
 
تم شكره :  شكر 16,009 فى 3,237 موضوع
عبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضو

 

جميلة جداً .. ولكنها لا تحب زوجها .. !


-

من أجواء القرية

(جميلة جداً .. ولكنها لا تحب زوجها ! )

من العادات الاجتماعية في السابق (وربما الآن) تجمع نساء الحي بشكل دوري في منزل إحداهن ..

وفي أحد اجتماعاتهن عند أمي رحمها الله في " الحزيم " (وكنت في سن المراهقة) استرقت السمع

إليهن وهن يتحدثن بشفافية وصراحة عن "الحب الذي يجمعهن بأزواجهن" .. وسمعت إحداهن (وكانت

في غاية الجمال) تقول (فلان - تقصد زوجها- مكرمني ولا خلى علي قاصر لكن ما حبيته ابد ).

أذهلني ما سمعت وأثار فضولي وبشقاوة المراهق قررت متابعة حال هذه الأسرة عن كثب لأسباب

لامجال لبسطها هنا ، كونها تعكس فكراً ضيقاً وقلة خبرة في الحياة .. وقد لاحظت أن الزوج يبذل

ما يستطيع من أجل إسعاد زوجته الفاتنة وطفليه بدفعه لذلك حب عميق يسكن وجدانه تجاه أسرته،

في حين أن الزوجة تحترمه وتبذل جهدها من أجل بيتها وأطفالها .. كما لاحظت أنها محافظة جدا فيما

يخص تصرفاتها ولم تسمح لكائن من كان أن يتجاوز خطوطاً حمراء رسمتها حول نفسها خاصة وأنها

تتمتع بجمال مذهل وروح مرحة تجعل أهل الهوى يحومون حولها باستمرار( لعل وعسى) يشجعهم

على ذلك معرفتهم بعدم ميلها العاطفي لزوجها..(أهل القرية كل يعرف أخيه).

وحين توفي زوجها رحمه الله في سن مبكرة نسبياً ، تتابع الرجال من مختلف الاعمار ومن عدة مناطق

لخطبتها .. وكانت تردهم واحداً بعد الآخر رغم أن بينهم شباباً لم يسبق لهم الزواج .، وبعد فترة أرسلت

هي لأحد أهالي الروضة من يبلغه بأنها لا تمانع من أن تكون زوجة ثانية له إذا كان يرغب في ذلك ..

الأمر الذي أدهشه ولم يصدق ما سمع ، حيث لم يكن يحلم بأنه الرجل الذي ترتضيه هذه الفاتنة زوجاً

لها .. ولكنه حزم أمره وتقدم لها وتزوجها وسط دهشة الجميع وغيرة بعضهم.. وحين حاصرتها تساؤلات

أهل الروضة أجابتهم بكل شفافية بأن زوجها الجديد كان هو حبها الأول قبل ارتباطها بالمرحوم.. ولكن

الظروف منعت زواجها منه.


***

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى
ما الحب .. إلا للحبيب الأولِ

كم منزل في الأرض يألفه الفتى
وحنينه أبداً .. لأول منزلِ


شكراً لكم ..
وعلى دروب الود نلتقي .

-

التوقيع
عبدالعزيز العمران غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ عبدالعزيز العمران :
قديم 05-08-2020, 01:24 AM   #2
المشرف العام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 38,616 فى 12,209 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

رد: جميلة جداً .. ولكنها لا تحب زوجها .. !

سبحان الله .. رغم العشره الطويله واسلوب الزوج وكيفيه تعامله معها واهتمامه فيها واحترامه لشخصها ووجودها في حياته كل هذا ولا بادلته نفس الحب ؟!
أحترمت تعامله وحبه لها وعشرتها معه ..
وكأنها تقول : ‏اللي يبينا عيت النفس تبغيه
‏واللي نبي عيا البخت لا يجيبه !

ومع هذا كله ..أهنيها صراحة على صبرها ورجاحة عقلها ،رغم جمالها ماكان فيها غطرسه وشوفت نفس على زوجها رغم انها مابدلته نفس الحب كتمت حبها في قلبها سنين طويلة عشان العشره اللي بينهم ، وحافظة على بيتها واولادها وجعلت كل من يتخطاه خط أحمر ومع ذلك صبرت ولسان حالها يقول:
رغم السنين اللي مضت اتحراه
‏عجزت أقول اني كبرت ونسيته !

اعطاها الله مرادها وتزوجت ممن تحب..
لكن : تمنيت نهايتها أنها لو لم تكن الزوجة الثانية بعد هذا الصبر....

ماشاء الله عليك ..حباك الرحمن بنكهة رائعة في سرد القصص ..
قلم مميز واسلوب في السرد جميل جداً ،
حفظك المولى وأسعدك في الدارين أستاذ عبد العزيز العمرآن




قبل ماأختم عندي فضول نهايتهم هي وزوجها ،
هل استمر زواجهما ورزقوا بأولاد ؟
وهل مازالوا على قيد الحياة ؟

لك الرفض او القبول في الاجابة !!
تحياتي لك وللجميع .

التوقيع
وفردوساً عليا ياخالقي أسكن بها أباً ، وأماً
أنجبا إبنتاً مدللة ودلالي كان باذخاً .. ربي آرحمهما كما ربياني صغيرآ.
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ فقيدة امها :
قديم 05-08-2020, 11:34 AM   #3
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العمران
 
تم شكره :  شكر 16,009 فى 3,237 موضوع
عبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضو

 

رد: جميلة جداً .. ولكنها لا تحب زوجها .. !


-

يا سلام

شكراً لحضورك الجميل أختي الكريمة الأستاذة فقيدة أمها

شكراً لتفاعلك القريب من النفس..

شكراً لاهتمامك بتفاصيل أحداث مضت لأمي الغالية وجاراتها (أمد الله في أعمار الأحياء منهن

ورحم الله الأموات منهن ووالديكم وجميع أموات المسلمين).

تواجدك الجميل في كل كلماته وتساؤلاته كان باعثاً للسعادة والأنس والانشراح كما هي عادتك

دائماً أينما قلمك الأنيق وإحساسك المرهف وخلقك الرفيع.

***

وبالنسبة لأسئلتك عن حالهم الآن فالجواب كما يلي :

نعم رزقهم الله بعدد من الأبناء والبنات

الزوج انتقل إلى رحمة الله

الزوجة الأن تعيش مع واحد من عيالها من زوجها الأخير في الرياض. وسبق أن صادفتها قبل أربع
سنين في المحطة اللي في مدخل طريق الروضة من الخط السريع (قبل إغلاقها) .. وناداني ولدها
وقال (معي الوالدة ودها تسلم عليك ) .. ورحت لها وسلمت عليها ونشدتني عن علومي وعطتنا
علومها .. وتأثرت أنا وتأثرت هي وكانت الدموع حاضرة .. حتى ولدها تأثر .. يوم رجعت للسيارة لقيت
أم نورة وبناتي مستغربين من الموقف .. وشوفي عاد أنواع التحقيق والأسئلة لأنهم أصلا ما عندهم
التفاصيل اللي عندي عن حياتنا في الحزيم رغم إن أم نورة هي بنت جيرانا في الحزيم .


أكرر شكري وامتناني لتواجدك الجميل هنا

تحياتي لك ولجميع الأهل في المنتدى .

-

التوقيع
عبدالعزيز العمران غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ عبدالعزيز العمران :
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه